الجمعة، 11 مايو، 2012

انثى بلا قناع - بقلمي هشام الجندي

شيلي القناع وعيشي ويانا الصراع
وحدك حبيبتي حسيتي بالخداع
جوه القناع جراح وآلام ودموع
تبعدي عنا نتمني يوم الرجوع
عمرك ما يوم استسلمتي وعشتي في خضوع
اتحملتي الآلام وصار قلبك موجوع
كنتي في سماء العاشقين تشرقين بسطوع
أخيراً شيلتي القناع شفت بعنيا الدموع
حسيت بطعم الرجوع
رغم الالم رجع صوتك تاني مسموع
سأبقى معك أخفف الآلام
كما كنتي معي دوماً
ترسمين بنظراتك معاني الغرام

هناك 4 تعليقات:

norahaty يقول...

ويااااااما
يااااااامـا
بتخبى الأقـنعة
الم وعذاب ودموع

HSendbad يقول...

إلى norahaty
تشرفت بزيارتك أختي الغالية
وصدقتي وراء الأقنعة كتير من الآلام
والعذاب والدموع
تحياتي لك أختي الغالية
ودمتي في حفظ الرحمن

حنان يقول...

ما أكثر الأقنعة في زمن صار الصدق فيه عملة نادرة

تحياتي أخي هشام سررت بولوج مدونتك
أختك حنان من المغرب

HSendbad يقول...

إلى حنان
تشرفت بزيارتك لمدونتي المتواضعة
وأتمنى منك دوام الزيارة وسماع رأيك فيما تسطره يداي
تحياتي لك أختي الغالية
ودمتي في حفظ الرحمن