الاثنين، 18 يوليو، 2011

القلب مش حمل الجراح - بقلمي هشام الجندي


القلب مش حمل الجراح
وكفاية عليه حبه اللي راح
واتحكم عليه بنسيان الأفراح
والعيش في ليل ملهوش صباح
وقلب انسجن ومالقي اللي يطلق له السراح
مسجون جوه سجن ملوش مفتاح
تايه في غابة مش سامع غير النباح
وورق الشجر بيخبط من الرياح

الأربعاء، 13 يوليو، 2011

حرمت من رؤياكي من خلال ما تسطره يداكي - بقلمي هشام الجندي


حرمت من رؤياكي من خلال ما تسطره يداكي
وكأني حرمت من العيش تحت أرضك وسماكي
وحاشا لله أن يكون لغيره ملكوت

سبحانه خلقك فسواكي
ولكن صديقتي بكلمات أقول لإحساسك ما أحلاكي
فإن غضب علي ربي فأنا أدعوه دوماً في صلاتي
فيستجيب لي ويرحمني سبحانه مقلب الأفلاك
فهل غضبت علي يا أفضل صديقاتي
أدعوا ربي أن يعيدني لدخول دنياكي

الاثنين، 4 يوليو، 2011

استعجلت الرحيل - بقلمي هشام الجندي



استعجلت الرحيل وهل وجدت غيري البديل
تعجبت ماذا ترى عيناي أهو قرار الرحيل
اتخشين يوماً أن تظلمي من احببت وماذا عساي فاعل
إنى بعدك من الحياة راحل أو ليس الرحيل هو السبيل
إنى إمرؤ مسلم ولقد حذرنا من هذا الخليل
أو أي شئ من هذا القبيل إنى في فقدانك كالعليل
بالأمس كنا أصدقاء ولم يخطر ببالي يوماً فكرة الفراق
أتعلمين أن قلبي يحترق ولا يقوى على أن يفترق
لقد فقدت فجأة حلم الحياة وانسرق
اختفيت عني فاحسست أن الشمس وقت الكسوف
وأن القمر ماعاد نوره يسطع وصارت أيامه كلها خسوف
أناشدك يا من ملكت الهوى وحاش لله من شر الغوى
عودى إلي يا صديقتى يا من كنت في الحياة رفيقتي
هل أخطأت يوماً في حقكٍ أو مسست يوماً شعوركٍ
إن كنت يوماً جرحتك فرحيلك عني معناه النهاية
لقد كنت صديقتى منذ البداية وكنت أنت الغاية والوقاية
كنت أنت القلب الحنون كنت العين وسط الجفون
كنت تقيني من شر الجنون