السبت، 19 أكتوبر، 2013

بكل لغات العالم أحبك - بقلمي هشام الجندي

تحبيننــــي وتروينهـا بكــــل اللغات
وقـد تعذبت دومـاً ونطقـــت بالآهـات
أمـــلاً سماع كلمة تشعرني بأنكي تشعرين بي
الآن صـــرتي تحبيــن ومثلي تتـــألمين
وبهـا لا تخشـــــي أن تنطقيـــــن
الآن فقـط سننســي أيـــام الآنيـــن
ونرســــم حيــاتنا بين قصص العاشقيـن
سيـرويها بعـــدنا المــلاييــــــن
ويتمنـــوا أن يعيشوا أجمل قصص العاشقيـن

الخميس، 10 أكتوبر، 2013

حواري مع عاشقة – بقلمي هشام الجندي



سألك فأجبتيه وكما أحبك يا صديقتي أحببتيه
ووصفتي نفسك له في سكون
بعد أن أعياكي حبه ووصلكي للجنون
وصفتي قلبه بأنه حنون
وأنه رغم الآلام والشجون
ومهما ظن بك الناس أو ملآتهم الظنون
وحاولوا أن يجعلوا قلبكي مسجون
فقد أغلقتي على حبيبك الجفون
نطقتي باسمه ووصفتي صراخك بالجنون
حقاً ما أروع الحب إذا كان من قلب حنون

الأربعاء، 20 فبراير، 2013

ما بين الحلم والوهم - بقلمي هشام الجندي


تمر السنين بحياة الإنسان
يبحر فيها في بحر الأحزان
يبحر يبحث عن الشطئان
إلى أن يجد شريك الزمان
أبحرت وحدي شهوراً وسنين
أوقات أشعر بالفرح وأوقات أشعر بالأنين
أحببت في حياتي مرات
وتحملت وحدي الآهات
وفجأة ظهر بحياتي حب جديد
يشعرني في بعض الوقت أني امرؤ سعيد
ويختفي فأصبح حيران لأني صرت ثانيةً وحيد
وفجأة ظهر في حياتي حدث فريد
قالت لي من تحبني أني أجري في الوريد
أشعرتني بأن الدنيا حلم
تحبني منذ سنين ووحدها تشعر بالأنين
أحبتني وفضلت السكوت
ووحدها تحملت آلام السكوت
وأنها لم تنساني وفي غيابي هي تعاني
ماذا أفعل معها هل تحبني حقاً وتهواني
هل تعرفني منذ سنين
؟؟؟
ورغم مرور الوقت لم تنساني ؟؟؟
أم أنه حلم وهم سأفيق منه فجأة
واشعر أن لحظات السعادة كانت مجرد ثواني
دلني يا ربي سأصل للجنان
فأنا عبدك الذي يبغي أن يصل لمرتبة الإيمان
عبدك الذي دوماً قلبه ملئ بالحب والحنان
ولا يقبل الكره أو الحقد لأي إنسان مهما كان